Über Ouds

العود

ملخص حول العود

العود الشرقي هو الآلة الأكثر شهرةً واستعمالاً في العالم العربي
نقوم في ورشتنا بصناعة أقدم أنواع العود التي طواها النسيان

إليكم بعض الإيضاحات لأهم خصائص العود و بعض المصطلحات المختلفة كان العود الأندلسي،العود العربي أو التنسي/الرمل/قويتر قبل الثلاثينات في المغرب العربي أكثر استخداماً .

خصوصيات في أبعاد العود:
عند ملتقى الزند/الرقبة و القصعة للعود الأندلسي يكن موقع الطنين السادس أما على العود الشرقي فهو الخامس>دوزان العود الشرقي

يحتوي العود الشرقي(القديم) على 10 ملاوي و هو نادر حالياً أما العود الكامل فيحتوي على 11 ملاوي في حين يحتوي الأكمل على 12 من الملاوي أما العود الذي أسميه الشامل لأنه يشمل الدوزانين، يبتدئ الأول بـ فا4 جواب جهركاه أما الثاني فيبتدئ بـ دو4 كردان) فله 13 ملاوي حيث أضاف الأستاذ فرحان صباغ الوتر الأخير له


يسار: الأوتار موزعة على 11 ملاوي، يمين: الأوتار موزعة على 13 ملاوي


ـ قرار دكاه6 ، قرار بسليك/أو يكاه5، عشيران 4، دكاه 3 ، نوى 2 ، كردان 1، جواب جهار كه/ماهوران 0


أما العود الأندلسي فله 4 أوتار مزدوجة ، ذيل/رغول، حسين، مايى، رمل
لكن تسلسل الأوتار لا يوازي تسلسل الأصوات : طنين متصاعد سدس من الوترين الرابع إلى الوترين الثالث ثمّ من الوترين الثاني إلى الوترين الثالثة هو خمس، ثم تصاعدي رباعي من الوترين الثاني إلى الوترين الأول .
طرق الدوزان المختلفة للعود الأندلسي:
ـ صول، مي، لا، ري ـ زائد نقطة: لا، فا دييز، سي، مي ـ مثلث: دو، لا، ري، صول ـ زائد نقطة على المثلث: ري، سي، مي، لا

يشترك العود الشرقي مع الأندلسي بالفرس أو المربط الثابت للأوتار، مع وجود الاستثناء المعروف بالعود ذي الفرس المتحرك العراقي المنسوب للأستاذ محمد فاضل صانعه المشهور ومبتكره

القمرات والشمسية:
للعود الشرقي ثلاث فتحات واحدة كبيرة (شمسية) واثنتين صغيرتين (قمرات) و هذه الفتحات إما أن تكون مستديرة أو بيضوية الشكل ويمكن لبعض الأعواد أن تحوي فتحة كبيرة واحدة فقط.

أمّا العود الأندلسي العربي (التنسي) فله دائماً فتحتين متوسطتين وفتحة صغيرة. للكويترا شمسية خاصة بها وهي على شكل مزهرية وتمثل رموز شجرة الحياة.

طول الوتر المهتز يحدد أبعاد الطنين و العربات و البيمات. حجم القصعة و طول العود يؤثران على لون الصوت. مع نقص طول الوتر المهتز و حجم القصعة تزداد الأبعاد الطنينة قرباً ويصبح الصوت حاداً بزيادة طول الوتر المهتز تزداد الأبعاد الطنينة تباعداً ويصبح الصوت رخيماً غليظاً رغم أن حجم القصعات نادراً ما يختلف (بضعة سنتمرات) إلا أن حجم العازف وطول ذراعه يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار

أطوال الأوتار المهتزة للعود الشرقي الأكثر إستعمالاً:
ـ في تركيا و في العود العراقي هو 58,5 سم
- في بلاد الشام هو 60 سم


ـ في مصر هو 61,5 سم


الموسيقى الأندلسية العربية

الموسيقى الأندلسية (الطرب الأندلسي) في المغرب المسمى أيضا بالغرناطي، صنعا، شعبي أو المالوف في الجزائر، المالوف في تونس و ليبا هي نوع من الموسيقى الكلاسيكية في المغرب العربي.
و تختلف كل الاختلاف عن الموسيقى العربية الكلاسيكية في الشرق الأوسط (المشرق العربي) ومصر

ففي القرن الثامن،أنشأ أبو الحسن على بن نافي المعروف باسم زرياب، أساسيات النوبة. وهي أشكال شعرية مثل الموشّح والزجل التي تشكل أساس "كانتيجاس دي سانتا ماريا من ألفونسو العاشر" ملك قشتالة و الفلامنكو والشعراء الجوالين . لهذه الموسيقى أيضا تأثير جلي على الموسيقى الغربية المعاصرة (لا سيما في أعمال كاميل سانت سئي) الذي تواصل حين ذاك مع الموسيقيين الجزائريين مثل محمد سفينجا

تطورت الموسيقى الأندلسية العربية في إسبانيا وسادت هناك لتشكل عدة مدارس رئيسية أهم هذه المدارس التي أقيمت في المغرب العربي:
ـ غرناطة: تلمسان و وهران في الجزائر نيدروماين/الرباط وسلا ووجدة وطنجة وتطوان و سالي في المغرب
- قرطبة، وبلنسية : الجزائر العاصمة، بجاية، شرشال والبليدة وقليعة في الجزائر ومكناس وفاس في المغرب
- إشبيلية: قسنطينة وعنابة، الجزائر/ طرابلس القيروان وتستور في تونس

المدرسة الجزائرية
هناك 16نوبة بما في ذلك 4 غير كاملة الذيل/ مجنبا / الحسين /رمل المايا / رمل / غريب / زيدان / رسد/ مزموم / سيكا/ رسد الذيل/ ماياـ غريبت الحسين ـ أرق ـ جركا ـ موعل
النماذج الشعرية، التي لا تزال موجودة: مواشح/ زجل/ مسّدر /شغل، شعر شعبي برول (في قسنطينة) /الملحون الوهراني

المدرسة الليبية:
تتركب النوبات من 8 أجزاء:2 مصدر / 2 موراكز / 2 برول / خفيف / ختم وتحتوي على إيقاع واحد، يتغير إسمه بتغيير سرعة الأداء

المدرسة المغربية
النوبة المغربية تتكون من مجموعة من الأغاني التي تتركب من 26 سلم موسيقي مختلف الرئيسية هي 4 (مايا/ الديل/مزموم/زيدان). لا يوجد سوى 11 نوبة :رمل المايا / مايا / إيسباهان / الإستحال /الصدر / غريبت الحسين/ الحجاز الكبير / /الحجا ز المشرقي/ عراق / عجم / عشاق النماذج الشعرية هي التالية: مواشّح / زاجل/شوغل/بارول

المدرسة التونسية
جمعت في القرن الثامن عشر من قبل الباي رشيد، وفي القرن الحادي والعشرين أدخلتها الرشيدية. تتركز الأجناس من فواصل الزمنية الدقيقة العثمنية بقي 13 نوبة: ذيل / عراق / سيكا / حسين / رست / رمل المايا/ نوى/ عصب عين/ الذيل / رمل/ إيسبهان / مزموم رست/ مايا النماذج الشعرية: نشيد/ إستيهال/ أمل/ محرّك/ موشّح/ زجل/ بروَل/ شغل

الآلات الموسيقى
الآلات التي يتم استخدامها في فرق الموسيقى العربية الأندلسية (التخت):

الرق أو القطران: . الدف العربية وتحدد الإيقاع الأساسي
النقارات: الطبول الصغيرة بالعصي.
الطبلة: من خشب الزيتون و هي عبارة عن اسطوانة مغطاة بجلد الماعز أو السمك.
العود العربي/التنس . أو عود الرمل والقويتره
رباب أو ريبيك: الكمان العربية، في بعض الأحيان يستعاض عنها بالكمان الحديث.
الناي: الناي ذي الستة أو السبعة ثقوب
آلة القانون.

قويطر

الاسم:تعرف هذه الآلة بالالمانية باسم قيتاره أو قويتره في معجم جروف الانكليزي وردت بعدة طرق للكتابة مثل: "قويتارا" و "كويتاره" "كوايتارا" و "كويثرا" و"كويترا" وفي الكتاب الألماني "مجموعة الآلات الموسيقية لمدرسة الموسيقى في برلين من عام 1922 SammlungalterMusikinstrumente der Musikhochschule Berlin" وردت الملحوظة التالية: 2412. قيتارا: عود قصير الزند بداخله عدد من القضبان المعترضة وعلبة صوته نصف بيضوية أما علبة الملاوي فملتوية وتتكون علبة الصوت من تسع ريش من خشب الزان الأحمر المطعم بعروق من عظم السمك (أو الصفائح البالينية المستخرجة من الحيتان) يغلق هذه العلبة صفيحة من خشب الأرز(الصدر) يحمل وردة لها شكل رمز السباتي من ورق اللعب، الزند من خشب الشوح وهو لا يحمل عوارض معدينة و عليه تثبت علبة الملاوي بزاوية منفرجة أما الملاوي فلها شكل بيضوي [طول (85) 45، عرض 30,5 عمق 15 سم (عربي شمال غرب أفريقيا)]

Andalusische Ouds

أثناء بحثي عن القويتره تبين لي أنها وجدت قبل القرن الثامن عشر بثلاثة أحجام مختلفة الأوكتاف فيه طول للصدر بين 20.3 و 21.2 سم السبتيم فيه طول للصدر بين 27.5 و 32 سم السكسته فيه طول للصدر بين 36.6 و 43 سم

الشمسة:
وصفت الشمسة من روانيه بأنها رسم ماوري (شمال أفريقي) وهي لها شكل مزهرية او شجرة الحياة وقد يتساءل المرء فيما لو أن شكلها علاقة بالتجسيد الرمزي لبنية المقامات العربية المرتبطة بدورها بالأخلاط الأربعة (انظر الشكل 2 الرسائل الموسيقية، المكتبة الوطنية التونسية)

الشكل 1 اسكتشات، G. Zarlino، لو Istitutioni Harmoniche Appresso فرانشيسكو Senese، 1562، P. 11، مكتبة جامعة ستراسبورغ الشكل 2 المخطط. العلاقة بين مختلف المقامات الموسيقية العربية والأخلاط الأربعة، ظهرت في مخطوطة الموسيقى من المكتبة الوطنية في تونس للفرس ثلاثة أشكال: فهي توجد بشكل قرن، أو بشكل ثعبان أو شارب (JulesRouanet).

دوزان القويتر
للقويتره ثمانية أوتار (4 جوقات واونيسون) و يعزف عليها بواسطة ريشة مصنعة من ريش النسر حيث تمسك باليد اليمنى بين الابهام والسبابة في حين لاصدار الأصوات يعزف على الزند الخالي من العوارض المعدنية باستخدام ثلاثة أصابع فقط من اليد اليسرى. أما توالي الأوتار فلاعلاقة له بتوالي العلامات الموسيقية المتصاعدة: متوالية سداسية متتابعة تصاعدياً من الترددات: (الوتر4: صول – 3: مي) متوالية خماسية متتابعة تنازلياً من الترددات (2 لا: 3 مي) و أخيراً رباعية متتابعة تصاعدياً من الترددات: (2: لا – 1: ره) تبدأ كلها بدرجة صوتية أعلى